علاج السحر | علاج المس | علاج الحسد | علاج القولون | علاج الرهاب | علاج الصرع | علاج الاكتئاب | علاج الاميبيا | علاج الوسواس | علاج الزهايمر | علاج العقم | علاج سحر تحقير شأن الانسان


العودة   الطب البديل > قسم الامراض الجنسية > قسم علاج الشذوذ الجنسي
قسم علاج الشذوذ الجنسي الرقية الشرعية | الطب النبوي | اعشاب طبيعية
خبراء الطب البديل والتكميلي في الوطن العربي





إضافة رد
قديم 04-03-2008, 08:08 PM رقم المشاركة : 1
صورة دلالةمعلومات العضو
nisr
عضو المنتدى
صورة دالة اضافيةإحصائية العضو






 

nisr غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قسم علاج الشذوذ الجنسي
محاولة علي درب الشفاء : برمجة العقل الباطن للتخلص من الميول الشاذة

البسملة في بداية كل موضوع

العقل الباطن

عجز العلماء عن معرفة هذه القوة الخارقة التي يمتلكها الإنسان بعد اندماج الروح بالجسد . ولايمر يوم من أيام الدنيا إلا والدراسات والاكتشافات العجيبة تخرج عن تلك القوى التي يمتلكها هذا العقل . ولما عكفوا على دراسة العقل لم يجدوا السر داخل المخ المرئي حتى بعد تشريحه وتصويره ومتابعته، فخلصوا إلى وجود عقل أكثر عمقا غير مرئي ولا ملموس ولا مسموع تنطلق منه أوامر الروح ، وأسموه بالعقل الباطن أو بالعقل اللاواعي .
لدى هذا العقل الباطن قدرات لم يدرك منها العلماء حتى الآن إلا القليل ، ولعل الآية القرآنية تشير إلى هذا المعنى في الحديث عن الروح : ( يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي ) . إننا لا نعرف ، و لن نعرف ، كنه هذه الروح أو العقل الباطن ، لكننا كل يوم نكتشف قدراته الهائلة وطرق التعامل معه بتقنية أفضل .
إن د.ملتون أريكسون كان يرى أن العقل الباطن قوة خارة في الحياة ينبغي الاستفادة منها و د.جوزيف ميرفي لما ألف كتابه " قوة العقل الباطن " قبل أكثر من عشرين سنة أحدث ضجة كبيرة في الأوساط العلمية ولاقى شهرة كبيرة . إن ميرفي كان يشير في كتابه إلى أن الإنسان يستطيع أن يحقق ما يريده في ذاته طالما كان هدفه واضحا وطالما كانت طرقه صحيحة في غضون هذا الوقت خرجت فنون وعلوم كثيرة تحمل في طياتها تطبيقات لإحداث التغيير وبرمجة النفس على ما تريده ، منها فن البرمجة اللغوية العصبية وتصميم الهندسة البشرية والعلاج بخط الزمن وطرق التعلم السريع ، والقراءة التصويرية وغيرها الكثير ، وأذكر أني في بداية التسعينات كنت أنظر المكتبات فيها بحدود عشرين أو ثلاثين كتابا في قسم ما يسمى بالتنمية الذاتية ( Self- Help ) ، أما اليوم فالمكتبة تحتوي أكثر من ألف كتاب في هذه العلوم ! في شركة AMAZON يمكن ايجاد هذه الكتب العديدة .
كل هذه العلوم في التعامل مع العقل الباطن ، هذا المخلوق الرباني العجيب ، وكل هذه الفنون تحوم حول فكرة التعامل مع العقل الباطن ، او العقل الخفي ، أو الروح ، وطرق البرمجة للحصول على المطلوب من الصحة النفسية والجسمانية .
إن التنويم والبرمجة اللغوية العصبية أحد هذه الطرق ، ومن أجمل الطرق السلسة في برمجة العقل وحسم صراعات النفس وعقدها وأمراضها .
- كيف يعمل العقل الباطن ؟
حتى نسهل الشرح المفضل دعنا نضرب مثالا بجهاز الكمبيوتر . جهاز الكمبيوتر يعمل من خلال أولا جسم : يتكون من مدخلات ( inputs ) ومخرجات ( outputs ) . المدخلات مثل لوحة المفاتيح ( keyboard ) والفأرة ( mouse ) والماسح ( scanner ) ، مثلها مثل مدخلات الإنسان من الحواس كالسمع والبصر والشم والتذوق واللمس . والمخرجات مثل الطابعة والشاشة والمودم ، مثلها كمثل مخرجات الإنسان اللفظية واللالفظية كالنطق والحركات والسلوك والنظرات.
أن هذا الجسم ، وداخله وحدة عملية مركزية ( CPU ) يحفظ المعلومات، مثلها كمثل المخ لدى الإنسان ، وهذه الوحدة برنامج من لغة معينة عادة ما يخاطب لغة الكمبيوتر المسماه بلغة الآلة ( machine language ) . هذا البرنامج مهم إذ إمكانات الكمبيوتر معطلة ما لم يكن البرنامج يعمل وبجدارة . أقوى جهاز كمبيوتر بدون برنامج جيد لا يعني شيئا . بل كمبيوتر بإمكانات متواضعة جدا مع برنامج عال المستوى أفضل ، لآن العبرة في النتائج ولا نتائج من جهاز ليس فبه برنامج أو برنامجه متواضع .
ومثل البرنامج كمثل ما نسميه بالعقل الباطن . البرنامج يدير شؤون الكمبيوتر ويخرج المتطلبات من خلال المخرجات ، والعقل الباطن كذلك يدير شؤون الفرد والجسد ويخرج سلوكيات وتصرفات وأعمال وأقوال.
هناك شخص مهم يعمل على جهاز الكمبيوتر ، ويسمى بالمبرمج ، هذا الشخص يعدل ويضبط في البرنامج حتى يتلقى ويخرج ما يريده ، مثل هذا الشخص كمثل العقل الواعي ، أنت في البداية تحدد ما تريد ، كمبرمج ، ثم تصيغ البرنامج الذي تريد وتأمر العقل الباطن أن ينفذه ثم ترى النتائج من خلال المخرجات . لو رأيت أن النتائج غير جيدة فأعد تضبيط البرنامج حتى يعطيك المخرجات التي تريد .
- متى وكيف يحدث الخلل في العقل الباطن ؟
أحيانا يصبح لدى الكمبيوتر توقف مفاجيء، أو تخرج ألوان غريبة في الشاشة ، أو تطبع الطابعة حروفا غير معروفة ، او يخرج الجهاز صوتا شاذا ، ولا يعمل لك ما تريد عمله . في البرمجة يسمون هذا خطأ ( Fault ) ويطلقون على هذا الخطأ (bug ) . ويعني أن المبرمج قد أخطأ في عمل شي أو نسي أن يعدل في البرنامج لذا حصل ما حصل . وقتها يقوم المبرمج باكتشاف مكان الخطأ ويشرع في تعديله أو إيجاد الحل البديل له . مثل ذلك كمثل بعض التصرفات التي قد تصدر من شخص غير لائقة للموقف . كالعصبية الزائدة في موضع طبيعي أو مزعج بعض الشيء ، أو حزن شديد في موقف لا يستدعي ذلك ، أو احباط أو قلق في مواقف لا تستدعي كل هذا . إن ذلك يعني أن هناك خطأ في البرمجة أو (bug) ، المطلوب تعديل البرنامج .
المبرمج يعلم أن البرنامج مكون من ما يسمى بالأوامر ( commands ) ، إن هذه الأوامر في الإنسان هي القناعات أو المعتقدات .





علاج السحر | علاج المس | علاج الحسد | علاج القولون | علاج الرهاب | علاج الصرع | علاج الاكتئاب | علاج الاميبيا | علاج الوسواس | علاج الزهايمر | علاج العقم | علاج سحر تحقير شأن الانسان

00962775910193  -  00962796957929


رد مع اقتباس
قديم 04-03-2008, 08:17 PM رقم المشاركة : 2
صورة دلالةمعلومات العضو
nisr
عضو المنتدى
صورة دالة اضافيةإحصائية العضو






 

nisr غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : nisr المنتدى : قسم علاج الشذوذ الجنسي
تكملة الموضوع

البسملة في بداية كل موضوع

تكملة الموضوع :
إن المطلوب تغيير القناعة المسببة لذلك حتى يتعدل البرنامج.
لو سمعت طفلة أن " الله لا يوفقك إذا لم تكن أمك راضية " وقبلت الجملة في الوقت الذي أمها لا ترضى أبدا فإنها ستعيش حياتها معتقدة أنها لن توفق ، لذا فهي لا تحاول ولا تجتهد .
لو قيل لطفل وهو عند الطبيب " يجب أن تأكل لتعيش" فقد يأكل حتى التخمة ، والعكس لو قيل له أكلت هذا أو ذاك فستصاب بكذا أو كذا فقد ينشأ مرض نفسي في الأكل كالبوليميا، طفل يسمع من صغره أن الاموال وسخ الدنيا وانها سبب عناء الناس سوف يعيش على الراتب ولن يفلح أبدا كتاجر ما لم يغير هذه القناعات.
كثير من القناعات على المستوى الشخصي الذاتي والمجتمعي والشعبي بل والعالمي متقبلة دون ادراك من الكثيرين بخطورتها . من هنا ينشأ الناس يعانون دون معرفة المسببات لذلك.
أي سلوك عند الإنسان - مهما كان - فوراءه قناعة مسببة له . ليس هناك أي سلوك انساني إلا وله دافع أو قناعة. مثل أي تصرف من كمبيوتر لا بد له من أمر.
من هنا ندرك أن القناعات أهم أمر لبرمجة العقل وفق ما تريد بعد تحديد ما تريد .


- صفات العقل الواعي واللاواعي:


العقل الواعي

1. يعي ما يحدث الان.
2. تركيزه محدود

3. يقوم ببرمجة العقل الباطن.
4. منطقي ومحلل.
5. مفكر.
6. ممكن يعطي تعليمات ناجحة او غير ناجحة للعقل الباطن.
7. ممكن ان يتغير للاحسن اذا اقتنع وبالتالي يغير العقل الباطن للاحسن.
8. يفكر بطريقة متابعة خطوة .. خطوة.



العقل الباطن:
1. يخزن الذكريات (غير ذكرياتك تتغير حياتك).
2. محرك العواطف والمشاعر.
3. ينظم جميع ذكرياتك.
4. يحرك الجسم.
5. يحافظ على الجسم.
6. هو شيء اخلاقي (يعتمد على الاخلاق والسلوكيات التي يتعلمها من الآخرين).
7. يحب ان يخدمك، يحتاج الى خطوات واضحة المعالم ليتبعها.
8. يتحكم ويصون جميع الحواس.
9. يصنع، يخزن، ويوزع الطاقة.
10. يصنع العادات ويحتاج التكرار (من 6-21 مرة) حتى تكون العادة ثابتة.
11. مبرمج على اساس الحصول على اكثر وأكثر (هناك اشياء كثيرة ممكن اكتشافها) تمتع في حياتك بالاكتشاف اليومي.
12. هو متمثل بالرموز فهو يستخدم ويتفاعل مع الرموز (احلامك رموز).
13. يأخذ كل شيء شخصياً.
14. يعمل بقاعدة الأقل جهدا وهو طريقة الاقل معارضة.
15. لا يحرك الاوامر السلبية (كل ما لا تريد يجعله يعطيك ما لا تريد).
16. انه يعرف بشكل عفوي ما يفيد وينجح ويعرف ما لا يمكن ان ينجح.
17. انه يعطيك افكاراً تتجاوز المعلومات التي أخذتها من الخبرة، لأنها قدرة تتجاوز مجال الوعي في عقلك.
18. أنه يعمل 24 ساعة. انه يتابع الامور التي اخذها من العقل الواعي.
19. انه يعمل بقوة الاهداف، وما لم يأت الدافع من اهداف تهمنا فلا تعمل هذه القدرة.
20. انه يطلق طاقة تكفي لبلوغ الهدف.
21. انه يستجيب لتأكيدات ايجابية قوية. كلما قلت: انا راض عن نفسي، وأنا في روح معنوية رائعة، يذهب هذا الكلام الى العقل الباطن ويحركه لصالحك. (امرأة أعرفها شفيت من مرض السرطان فقط بالرضى بقضاء الله).
22. انه يحل كل العقبات بشكل آلي حتى تصل الى الاهداف.
23. انه يعمل على احسن ما يكون كلما قل اجهاد العقل. لا تحاول اجبار عقلك على الابداع. كن هادئاً مسترخياً. الافكار المبدعة والحلول تأتيك مع الاسترخاء.
24. يصبح انشط كلما وثقنا به وكلما استخدمناه اكثر.
25. يعطينا القوة اللازمة للصبر على تعلم الدروس اللازمة حتى نحقق الاهداف.
26. يعجل كل كلماتنا وسلوكنا تتناسب مع اهدافنا وتقربنا نحو الاهداف على شرط وضوح تلك الاهداف. ان الاهداف اذا وضحت تماماً فأننا قد نصل الى حال يستحيل ان نقول او نفعل ما يضر بتحركنا نحو الهدف. ويحدث في حالات تزايد النجاح ان سلسلة من الحوادث تحدث بحيث تخدمنا في تحقيق الهدف. حتى اننا نشعر كأن الحوادث تتفق لتحقيق نجاحنا.
27. يعمل احسن ما يعمل في حالتين، حينا يكون عقلنا مهتما بأمر ما الى اقصى حد، وحينما لا نفكر بالامر على الاطلاق. يقدح الحل في عقلنا كالشرارة ونحن نقود السيارة او نستمع الى الاذاعة. ان العقل الباطن الفائق لا يعمل حينما نكون في حالت التحسر (التفكير السلبي) على عدم وصولنا الى حل.
حقائق العقل الباطن:
ونستطيع استخدام هذه القدرة، قدرة ما فوق الوعي، لبرمجة عقلنا حتى ينبهنا على السلوك بطريقة معينة. بعض الناس يصدرون الامر لعقولهم حتى يصحوا من النوم في ساعة معينة، وكثير منهم يصحون بحيث لا يزيد الخطأ عن دقيقة واحدة. والحقيقة ان اي واحد يستطيع ان يأمر عقله حتى يوقظه في ساعة محددة بدون حاجة الى الساعة المنبهة. ويستطيع الانسان اذا ركز على انه يريد ان يجد موقفا لسيارته في مكان مزدحم، ان يجد موقفا بانتظاره على شرط ان يكون على ثقة من نجاحه. وهنا ألوف من الناس يطبقون هذه القاعدة وينجحون. ان العقل الباطن يخدمنا الى حد الذي نثق به. تستطيع ان ان تصدر الاوامر لعقلك ان يذكرك بالمواعيد واخذ الشيء الفلاني في الوقت الفلاني، ويوف يذكرك عقلك الباطن في الوقت الصحيح. ستجد الفكرة تلمع في عقلك فجأة كأنها مصباح. انا شخصياً مؤمن بالدعاء (اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلاً وتجعل الحزن اللهم ان شئت سهلاً) واطبقه في العثور على موقف السيارات في الاماكن المزدحمة وفي الغالب اجد الموقف امامي.
ان العقل الباطن له الكمبيوتر الخاص به. انه يجد الجواب الصحيح والوقت الصحيح. ولذلك فحينما تأتيك الفكرة البديهية ثق بها حالا وطبقها حالا. البعض منا اذا لمعت في عقله فكرة بديهية يؤجل العمل بموجبها الى وقت آخر. فاذا كانت الكفرة مثلا هي الاتصال بفلان لانه عنده ما نريد فقد نؤجل الموضوع ثم نقابل الشخص في وقت آخر فنكتشف ان تلبية مطلبنا كان ممكنا في الوقت نفسه الذي خطر في بالنا. انه الوقت نفسه الذي طلبه العقل الباطن. لذلك بادر في قبل ما يأتيك بديهية واعمل بموجبه حالا. أحيانا تكون الفرصة لثوان اما ان تأخذها او تضيع عليك. لقد رأينا رجال اعمال ناجحين يحققون اعظم النتائج بالعمل حسب البديهة. واخيرا نذكر اهم مبدأ العقل الباطن. ان اي فكرة او هدف يبقى فعالا نشطا في العقل الواعي سوف يحققه العقل الباطن سواء اكان لصالحنا ام لغير صالحنا. ولهذا فان علينا ان نجعل العقل الواعي يفكر دائما بما نريده بوضوح وقوة. ان من صفات الناجحين انهم يضبطون عقولهم دوما ويوضحون ما يريدون ان يحدث وما لا يريدون. ولهذا فمن المهم الا نتكلم ولا نفكر ولا نكتب عن الاشياء التي لا نريد حدوثها، فالعقل الباطن سوف يحقق ما يدور في عقولنا باستمرار. واجبك اذا ينحصر في عقلك الواعي وكل شيء آخر سوف يتحقق بطبيعته.
يتساءل الانسان هنا طبعا كيف يمكن تحريك العقل الباطن؟
ان تحريكه يتم بثلاث طرق.
1. بوجود أهداف واضحة (وقبل ذلك رغبة كبيرة وملحة).
2. بموجود تحديات هامة وملحة.
3. بسماع اسئلة ذات علاقة بأهدافنا بصرف النظر عن مصدر هذه الاسئلة.
يتبرمج العقل الباطن عن طريق :
1 - الخيال ، بالصورة والسمع الحس .
2 - التكرار : حتى تستقر الفكرة بعمق في العقل الباطن .
لنأخذ السجائر كمثال .
فأنت تحدد ما تريد لا ما لا تريد .
أي بدلا من قولك مثلا لا أريد الرسوب في المادة الفلانية ، تقول أريد التفوق في المادة .
إذا تسترخي وقدر الإمكان تخيل بقوة انك ترى الجميع يبارك لك تركك للتدخين وأن أصبحت بصحة وعافية والناس تقول لك ماشاء الله وجهك صار ابيض ووجهك رد الأولي ، ومع تكرار هذه الصورة وتغيير الخيال فيها لأن العقل الباطن لا يفرق بين الحقيقة والخيال .
وهذا ما حدث تماما عند أول مرة لمحاولتك للتدخين . فقد كان لديك معتقد ولمست السيجارة وظننت أنها باب للتنفيس وهذا معتقد غير صحيح ووجدت من يشجعك عليها ورأيتها بكامل الصورة والإحساس واستقرت في عقلك الباطن واصبحت عادة لذا دام انها أصبحت عادة بعدما كانت لا شي ، فيمكن العكس أيضا .
أتمنى لكم التوفيق اخواني ، وإلى المزيد من النجاح والتفوق ، والله يوفقكم



ما أهمية تواصل العقل الباطن والواعى
إذا عرفنا أن العقل الباطن يمثل حوالى 90% فإن أى خلاف بين الواعى والباطن يكون غالبا لصالح العقل الباطن.
والعقل الباطن يمثل بنك المعلومات والذكريات والرغبات والعادات والعقل الباطن قادر على تسجيل 50 لقطة فى الوقت الواحد، على خلاف العقل الواعى الذى يدرك لقطتين فى الوقت الواحد لا أكثر

وعلى سبيل المثال فإنك عندما تتحدث إلى آخر فإنك تركز" العقل الواعى " فى كلامك أو كلامه وقد تكون اللقطة الثانية رؤيتك لعيناه. أما العقل الباطن فيسجل إضاءة الغرقة ودرجة حرارتها ولون ملابسه، وأى ضوضاء خارج الغرفة وغير ذلك. ومشكلة العقل الباطن هو ترتيب الأشياء بأى شكل او دون منطق




يا إخوتي لنستغل هذه المعلوما ت للمساعدة علي الشفاء
فلنبدأ مثلا بالرسائل الإيجابية :
1- أنا رجل
2- أنا واثق من نفسي
3- أنا أشتهي الفتيات
4- أنا أحب الفتيات
5- أنا أتقزز من النظر إلي الذكور بشهوة
ولربط الناحية الدينية بالناحية العملية ستكون الرسالة السادسة
6- لا إلاه إلا الله
7- بسم الله الرحمان الرحيم و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة صدق الله العظيم

المرحلة الثانية
تكرار هاته الرسائل يوميا 100مرة ويستحب أن يكون التكرار بعد الشعور بالإسترخاء التام وقبل النوم لأن الرسائل يستطيع العقل برمجتها أثناء النوم
هذ ه المرحلة من المستحسن حسب رايي أن تدوم 100 يوم ثم سوف نتناقش
المرحلة الثالثة والأخيرة :
مرحلة التخيل فتخيلوا يا إخوتي أنكم شوفيتم من هذا المرض و أنكم تزوجتم وأنكم تشتهون نساءكم وتحبونهم عاطفيا ومن المستحسن ان يكون التخيل أطول وقت ممكن ولا بد أن تعيش الدور تماما وسنحدد وفق البرنامج مدة التخيل5 دقائق يوميا لمدة سنة علي الأقل

المرحلة الرابعة هي أرجوكم ان تكتبوا الكثيير والكثير من الرسائل الإيجابية لننتقي أفضلها
أرجوكم ان نساعد بعضنا بعضا ببعض الإقترحات واخيرا
اللهم صلي علي سيدينا محمد وعلي آل سيدينا محمد كما صليت علي سيدينا إبراهيم و علي آل سيدينا إبراهيم وبارك علي سيدينا محمد و علي آل سيدينا محمد كما باركت علي سيدينا إبراهيم وعلي آل سيدينا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد





علاج السحر | علاج المس | علاج الحسد | علاج القولون | علاج الرهاب | علاج الصرع | علاج الاكتئاب | علاج الاميبيا | علاج الوسواس | علاج الزهايمر | علاج العقم | علاج سحر تحقير شأن الانسان

00962775910193  -  00962796957929


رد مع اقتباس
قديم 04-04-2008, 07:33 AM رقم المشاركة : 3
صورة دلالةمعلومات العضو
nisr
عضو المنتدى
صورة دالة اضافيةإحصائية العضو






 

nisr غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : nisr المنتدى : قسم علاج الشذوذ الجنسي
تلخيص الطريقة

البسملة في بداية كل موضوع

للمساعدة سوف أقوم بتلخيص الطريقة :
لبرمجة الذات خمس قواعد وهي:

1- يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة:
مثلاً: أنـا قــوي أوأنـا شجـاع".
فلا يصلح أن تكون الرسالة عامة غير محددة.

2- يجب أن تكـون رسالتك إيجابية:
فقـل: أنـا شجـاع ، ولا تقل أنـا لست جبـان
وقـل: أنـا قـوي الشخصية ، ولا تقل أنـا لست
شخصية ضعيـفة".
دائـماً فكر فيما تريد ولا تفكر فيما لا تريد.

3- يجب أن تدل رسالتك على الوقت الحاضر:
مُثل: أنـا كنت واثقاً من نفسي ، أو الزمن المستقبل
مثل: سأكون واثـقاً من نفـسي بعد عـام، ولكن قلها
في الوقت الحاضر أنــا واثــق بنفـسي".
فلا تقـل رسالتك في الزمن الماضي.

4-يجب أن يصاحب رسالتك إحساس قوي بمضمونهـا:
وذلك حتى يتقبلها العقل الباطن ، تشرَب هذه
الرسالة داخلك".
قلـها وأنت واثـق ومتفائل بأنك ستحصل عليـها
بإذن الله تعـالى.

5- يجب أن تكرر الرسالة عدة مرات حتى تتبرمج
عليهـا:
فأحد طرق إدخال المعلومة إلى اللاواعـي وبرمجته
عليهـا هي التكـرار.
فتكرارك لهذه الرسالة عدة مرات في اليوم
ولعدة أيام سوف يتقبلهااللاواعي ويتبرمج
عليـها".





علاج السحر | علاج المس | علاج الحسد | علاج القولون | علاج الرهاب | علاج الصرع | علاج الاكتئاب | علاج الاميبيا | علاج الوسواس | علاج الزهايمر | علاج العقم | علاج سحر تحقير شأن الانسان

00962775910193  -  00962796957929


رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 06:27 PM رقم المشاركة : 4
صورة دلالةمعلومات العضو
فجر جيد
عضو المنتدى
صورة دالة اضافيةإحصائية العضو






 

فجر جيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : nisr المنتدى : قسم علاج الشذوذ الجنسي
من كنوز المنتد

البسملة في بداية كل موضوع

احببت ان اقول لكم هذا المقال كنز من كنوز المنتدى





علاج السحر | علاج المس | علاج الحسد | علاج القولون | علاج الرهاب | علاج الصرع | علاج الاكتئاب | علاج الاميبيا | علاج الوسواس | علاج الزهايمر | علاج العقم | علاج سحر تحقير شأن الانسان

00962775910193  -  00962796957929


رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة اخفاء ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



Loading...



   



Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.