ما هي آلية تكوين السيال العصبي ؟
ماذا يحدث عند التأثير على العصبون بمؤثر ما ؟

يكون العصبون عند حالة الراحة في حالة استقطاب ويكون داخل العصبون سالباً بالمقارنة مع خارجه وذلك :
لأن بروتينات وأيونات أخرى كبيرة الحجم، مشحونة بشحنة سالبة توجد داخل العصبون،ولا تستطيع النفاذ لكبر حجمها.

أ) تضخ مضخة صوديوم- بوتاسيوم الموجودة في غشاء العصبون ثلاثة أيونات صوديوم موجبة نحو الخارج ، مقابل أيوني بوتاسيوم نحو الداخل ، جاعلة الداخل سالبا.

ب) إن نفاذية غشاء العصبون لأيونات البوتاسيوم الموجبة والموجودة بوفرة في الداخل عالية ، وهذا يسبب خروج هذه الشحنات الموجبة ، جاعلاً الداخل سالباً.

ج) عند التأثير في تلك المنطقة بمؤثر معين يحدث فيها إزالة استقطاب مما يؤدي إلى إنقاص فرق الجهد وإزالته.

بعد ذلك يعود غشاء الخلية إلى حالة إعادة الاستقطاب ومعنى ذلك إن سيالاً عصبياً قد نشأ .


علل : يصبح فرق الجهد عند إزالة الاستقطاب صفراً .

تحدث إزالة الاستقطاب في منطقة معينة من غشاء العصبون عند التأثير في تلك المنطقة بمؤثر معين ، فتُفتَح في غشاء العصبون بوابات تحرس قنوات خاصة بمرور أيون الصوديوم الموجود خارج العصبون، بتركيز أعلى منه داخله، ويسبب ذلك دخول أيونات الصوديوم الموجبة التي تعادل الشحنات السالبة الموجودة في الداخل ، مؤدية بذلك إلى إنقاص فرق الجهد وإزالته تماما في النهاية ويصبح صفراً.

علل : تؤدي المؤثرات القوية إلى إزالة تامة للاستقطاب بينما لا تؤدي المؤثرات الضعيفة إلى إزالة تامة للاستقطاب .

لأن المؤثرات القوية تؤدي إلى دخول المزيد من أيونات الصوديوم بدرجة تكفي لجعل داخل العصبون موجبا، مقارنة بالخارج الذي يصبح سالبا ، مما يؤدي إلى حالة انعكاس الاستقطاب.

علل :لا يستمر تدفق أيونات الصوديوم إلى داخل العصبون .

لأن بوابات قنوات الصوديوم تغلق تلقائيا ، وكذلك تفتح فجأة بوابات قنوات البوتاسيوم ، مؤدية إلى خروج أيونات البوتاسيوم الموجبة، وهذا يجعل الداخل سالبا ثانية ، مؤديا إلى إعادة الاستقطاب.

علل : يلي الفعل المتكون في موضع ما من غشاء الليفة العصبية فترة قصيرة لا يستجيب فيها هذا الموضع لأي منبه .

- بسبب إعادة ضخ أيونات الصوديوم إلى خارج العصبون وأيونات البوتاسيوم إلى داخله ، فيعود الغشاء إلى حالة الراحة

( فترة الجموح ) وهي السبب في انتقال اثر جهد الفعل على امتداد محور العصبون باتجاه واحد.

- إعادة الاستقطاب حالة الرجوع إلى وضع الاستقطاب الذي يكون فيه داخل الخلية سالبا والخارج موجبا, وتحدث نتيجة لخروج أيونات البوتاسيوم.

- وتدعى مراحل إزالة الاستقطاب وانعكاس الاستقطاب وإعادة الاستقطاب جهد الفعل, والمدة اللازمة لحدوث جهد الفعل

2 - 3 ملليثانية , وعندما تسري موجة من جهد الفعل بعيداً عن نقطة التسبب, فإن سيالاً عصبياً يكون قد نشأ.


كيف ينتقل السيال العصبي في العصبون ؟
كيف ينتقل جهد الفعل من نقطة إلى أخرى عبر المحور ؟

ينشأ جهد فعل في موضع ما عندما تدخل أيونات الصوديوم إلى الداخل عبر الغشاء .
يؤثر في المنطقة المجاورة منبهاً على حدوث جهد فعل فيها .

يتكرر ما سبق في سلسلة متعاقبة على طول المحور مما يسبب انتقال السيال العصبي بسرعة تتراوح بين
0.5 ـ 120 م / ث.

وما هو جدير بالذكر أن فترة الجموح هي السبب في انتقال أثر جهد الفعل على امتداد محور العصبون باتجاه واحد.

ما التغيرات التي تحدث عند وصول السيال العصبي إلى الزر التشابكي ؟؟؟

1. فتح بوابات قنوات الكالسيوم ليدخل داخل الزر التشابكي .

2. التحام الحويصلات التشابكية بغشاء الزر التشابكي بمساعدة الكالسيوم , وانفجارها وتحرر محتوياتها من النواقل العصبية في الشق التشابكي.

3. ارتباط جزيئات النواقل العصبية المتحررة بمستقبلاتها على الغشاء بعد التشابكي , مشكلة مؤثراً كيميائياً يؤدي إلى فتح الأيونات وإحداث جهد فعل في الخلية بعد التشابكية .

4. لا يدوم ارتباط جزيئات النواقل العصبية بمستقبلاتها طويلاً , إذ تعمل آليات مختلفة في منطقة التشابك على إبطال تأثيرها بعد فترة وجيزة ( 1 ـ 2 مليثانية ).

والناقل العصبي أستيل كولين مثلاً يحطمه أنزيم موجود بالشق التشابكي يدعى أستيل كولين استريز , محولاً إياه إلى كولين وحمض خليك , يعاد امتصاص الكولين واستخدامه ثانية لبناء أستيل كولين من جديد .

يمكن أن يكون عمل النواقل العصبية محفزاً أو مثبطاً حسب المستقبلات الخاصة بهذه النواقل .

الأستيل كولين والنورادرالين والسيروتونين نواقل مهيجة .

الغلايسين وحمض غاما أمينوبيوتريك gaba ناقلان مثبطان .