1- الذاكرة:

وهي نوعان :

أ- الذاكرة قصيرة الأمد : وهي ذات طبيعة كهربائية.

ترتبط الخلايا العصبية ببعضها تشابكيا مشكلة دائرة كهربائية ، بحيث تنبه الخلية الأخيرة في الدائرة الخلية الأولى وهكذا .


يستمر السيال العصبي بالدوران في الدائرة من ثوانٍ الى ساعات.

عندما يتوقف التنبيه تتوقف الذاكرة قصيرة الأمد أو تندمج في الذاكرة طويلة الأمد.



ب-الذاكرة طويلة الأمد :

تتضمن تغيرا في تركيب الخلايا العصبية أو وظيفتها ، يؤدي الى تحسين النقل عبر تشابكات خلايا عصبية معينة.

يعتقد بظهور نمط معين من الوصلات التشابكية لم يكن قائما قبل التعرض للخبرة الجديدة.

تشير الدراسات الحديثة إلى دور أيونات الكالسيوم كمنظم لحدوث هذه التغيرات حيث تؤدي السيالات العصبية الى فتح قنوات الكالسيوم في الغشاء بعد التشابكي مما يؤدي إلى دخول الكالسيوم ـ الذي ينشط انزيماً يغير بدوره البروتينات المكونة لهيكل الخلية العصبية لتمكينها من صنع وصلات تشابكية جديدة ومحددة تعرف بالذاكرة.