إن المريء عبارة عن أنبوب مجوف يقوم بنقل المواد الغذائية والسوائل واللعاب من الفم إلى المعدة. وقد لا يتنبه الشخص إلى المريء لديه إلا عندما يبتلع لقمة كبيرة جداً أو حارة جداً أو باردة جداً، كما يتنبه الشخص للمريء عندما يصاب المريء باضطرابات تعيق أداءه لوظيفته.

والمشكلة الأكثر انتشاراً في المريء هو مرض ارتجاع السوائل والمفرزات من المعدة إلى المريء. ويحدث ذلك عندما لا ينغلق الجزء الأسفل من المريء لعدم تقلص حزمة من العضلات الموجودة في نهاية المريء بشكل صحيح، مما يسمح بتسرب محتويات المعدة إلى المريء، وهذا يؤدي إلى تهيجه، ومع مرور الوقت يمكن أن يسبب ارتجاع المفرزات من المريء إلى المعدة إتلاف المري، كما قد يسبب أيضاً الإحساس بالحرقة في فم المعدة والإصابة بالسرطان .