اخي القارىء : كلنا نعرف ما هي الابخرة وما هي روائحها سواء كانت روائح طيبة او غير ذلك ، ولكن هناك من يعتقد بأن البخور له شأن عظيم في طرد الشياطين او عمار البيوت او الارواح الشريره وما الى ذلك ، ولكن وللاسف هذه المعتقدات خاطعة ، وفي الغالب ما يكون لها اثر سلبي ، وهنال فرق بين من يستعمل هذه الابخرة لرائحتها كعود البخور او حرق العطور الزيتية ، وبين الذي يشعلها على الفحم لغرض الشعوذة او المعتدقدات الخاطئة ، وهناك من يقول الفاسوخ يفسخ الشر ، او ( زبالة العطار ) ابخرة مباركة ، وفي حقيقة الامر ان هذا النوع من الابخرة يحضر الشياطين والجن السفلي ، لانهم يتغذو على تشمم هذه الروائح الكريهه ، والابخرة السفلية هي مثل الفاسوخ او الحنقيت او البصل او المقل الازرق ، وغالبا ما تكون هذه الانواع موجودة في الابخرة المخلوطة وهي ( زبالة العطار ) وهذه الانواع مؤذية ولا ننصح بأستعمالها ، فهي تعكر صفو البيت وتدنس روحانيته ، فتبدأ المعاناة التي غالبا ما تؤدي الى مشاكل روحانية مستعصية ، ومن اعراض هذه المشاكل ضيق الخلق ، كراهية البيت وضيق الصدر منه ، النفور الجماعي الا مبرر ، ثم من اتفه الاسباب تقوم اكبر المشاكل ، والتلبس او المس عند من هو ضعيف النجم او البنات الغير محصنات أي الغير متزوجات ، ويتبع هذا ان من قدم لهذا البيت لغرض الخطبة او الزواج يذهب بلا رجعة ، او يهم الى دخول هذا البيت ولم يستطيع ، واذا دخله رأى من فيه بصور بغيضة ومكروهة ، وهذا شيء قليل مما يحدث .

اما البخور ذو الروائح الطيبة الزكية فلا بأس في استعماله ولكن على نية العطر وانتشار الرائحة الزكية ، وهذه الانواع تكون بشكل اعواد ولا تشتعل عن طريق الفحم او الجمر ، والابخرة الطيبة الاخرى هي كثيرة ولكن باهضة الاثمان ، ولا ننصح بأشعالها في البيوت لان البيوت قد لا تتحمل ثقلها الروحاني ، الا اذا كان من اشعلها يعلم اسرارها عند اذن لا بأس بذلك ، ونحذر من كل انواع البخور التي تعطى لكم من اجل ان تتبخروا منها وتقفون فوقها او تتخطونها فلهذه الممارسات الخاطئة مضارا كثيره لا يعلمها الا الله وقليلا من عباده ، نسأل الله لنا ولكم علما نافعا ونورا ساطعا وشفاء من كل داء . وفي هذا القدر كفاية .