يومياً : يقرأ بعد صلاة الصبح والمغرب
سورة الفاتحه
آية الكرسي
المعوذات
آخر آيتين من سورة البقرة

قال صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: من قَرَأَ بِالْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ

والتعويذات النبويه وهي :
بسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق
حسبي الله ونعم الوكيل عليه توكلت وهو رب العرش العظيم .
للهم رب الناس أذهب البأس أشف انت الشافي لا شفاء الا شفاؤك شفاء لايغادر سقما.
بسم الله ارقيك من كل شيئ يؤذيك من شر كل نفس او عين حاسد الله يشفيك بسم الله ارقيك
وقال جبريل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وسلمباسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شركل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك )
اللهم ذا السلطان العظيم والمن القديم ذا الوجه الكريم ولي الكلمات التامات والدعوات المستجابات عافني ( او عاف فلان او عائلتي او اهلي) من انفس الجن واعين الجن

اعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرا وبراء
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعّوذ الحسن والحسينبقول (أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة )
كان رسول الله إذا اشتكى رقاه جبريل قال: بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين )
قال صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اجْعَلْ يَدَكَ الْيُمْنَى عَلَيْهِ وَقُلْ،بِسْمِ اللَّهِ أَعُوذُ بِعِزَّةِ اللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أَجِدُ وَأُحَاذِرُ سَبْعَ مَرَّاتٍ
قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ قَالَ يَعْنِي إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ،بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ يُقَالُ لَهُ كُفِيتَ وَوُقِيتَ وَتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطَانُ
أَسْأَلُ اللَّهَ الْعَظِيمَ رَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ أَنْ يَشْفِيَكَ
إذا أصبح :لا إله إلا الله وحده ، لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ؛كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل ،
وكتب له عشر حسنات ،وحط عنه عشر سيئات ،ورفع اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ يُقَالُ لَهُ كُفِيتَ وَوُقِيتَ وَتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطَانُ
أَسْأَلُ اللَّهَ الْعَظِيمَ رَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ أَنْ يَشْفِيَكَ
إذا أصبح :لا إله إلا الله وحده ، لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ؛كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل ،
وكتب له عشر حسنات ،وحط عنه عشر سيئات ،ورفع له عشر درجات ،وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي . وإن قالها إذا أمسى كان له مثل ذلك
يقول قبل دخول الخلاء( بسم الله اللهم اني أعوذ بك من الخبث والخبائث ))
وقبل دخول الصلاة( الله اكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا ( ثلاثا )
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه وتعني كلمة نفخة = الكبر،ونفثه=الشعر وهمزة = الصرع والجنون.

وقبل النوم يتوضأ ويقرأ أية الكرسي ويدعوا الله اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ ، لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَى مِنْكَ إِلَّا إِلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ ،فَإِنَّكَ إِنْ مِتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ مِتَّ عَلى الْفِطْرَةِ ، وَإِنْ أَصْبَحْتَ أَصَبْتَ خَيْراً ...

عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ قَالَ حِينَ يَأْوِي إِلى فِرَاشِهِ :أَسْتَغْفِرُ اللهَ الَّذِي لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ،غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ ، وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ وَرَقِ الشَّجَرِ ، وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ رَمْلٍ عَالِجٍ وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ أَيَّامِ الدُّنْيَا » .

عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :« سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ أَنْ يَقُولَ العَبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِي لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِ مَا صَنَعْتُ ، أَبْوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ، وَأَبُوءُ بَذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي ، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ »مَنْ قَالَهَا وَأَبُوءُ بَذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي ، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ »مَنْ قَالَهَا في النَّهَارِ مُوقِنَاً بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَومِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِي فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ » .

اكل 7 تمرات العجوة بالصباح لقول النبي صلى الله عليه وسلم( من اصطبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ))رواه البخاري

الوضوء
فأن السحر لا يؤثر في المسلم المتوضئ ، وان المسلم المتوضئ محروس بملائكة من قبل الرحمن جل وعلا.
فعن ابن عباس رضي الله عنهما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( طهروا هذه الأجساد طهركم الله ، فانه ليس من عبد يبيت طاهرا، إلا بات معه في شعاره ملك ، لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال : اللهم اغفر لعبدك فانه بات طاهراً )