عرض مشاركة واحدة
واثق 08:23 AM 23-07-2011

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحباً اخويmalak في بيتك الثاني بين احبابك واخوانك
مشكله المنتدى انه يمر في مرحله مرضيه ههههه ويبدو ان اغلب الاعضاء مشغولين
فلا تحزن ان لم تجد جوابا ، لان المنتدى مجرد مساهمات واجتهادات فرديه بدون مقابل انما من اجل الحب في الله
كما اني وجدت صعوبه في موضوعك (لاختلاف اللهجات والاخطاء الاملائيه وسرد القصه بطريقه تعيق الفهم) فلذلك سوف اساهم بدوري ولو بالقليل..ووجدت انني استطيع بان اساهم في سرد قصتك بصيغه اخرى لعل الاخوه قد يستطيعون افادتك
وارجوا ان لاتحزن من بعض الردود بسبب اختلاف اللهجات ، نحن كلنا في مركب واحد فيجب ان نتعاضد ونتكاتف ونشد بعضنا بعضا
ولننتقي الكلام الحسن وباللغه العربيه الفصحى (ما امكن) حتى لا يتبادر في ذهن الآخر سوء فهم
تقبل مروري وتحياتي
اخوك واثـــــق


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
:malak

السلام عليكم
اكتب إليكم موضعي للمره ”الثالثه“ لعدم وجود اجوبه تشفي غليلي ولم اجد اي تفاعل ، مع انكم يا اعضاء المنتدى تزعمون بانكم
تتسابقون على الخير وتساعدون المحتاج ، ولكن اكتشفت عكس ذلك .. فهذه المره الثالثه اكتب إليكم!! فلا تردوني خائباً ، فلن تخسروا شيئا لو ساعدتموني
وساهموا ولو بالقليل ، جزاكم الله خيرا


إليكم بقصتي
انا من احد العواصم العربيه ، وابلغ من العمر 18 عاماً

اعود بكم إلى الوراء قليلاً والاحداث الماضيه..
كنت طفلاً محترماً ومؤدباً ولا اعرف شيئاً عن اللواط ، وكان ابي دائما يحذرني من الشواذ .. وكذلك اخواني كانوا يحذرونني منهم،
ومررت بمرحلة الطفوله بدون وجود اي تحرشات جنسيه او اغتصاب او من هذا القبيل ولله الحمد،

عندما كبرت قليلاً وكنت ابلغ من العمر 14 سنه تقريباً .. (كنت في بدايات المرحله الثانويه
ووجدت امور سيئه للغايه في مدرستنا ، ساذكر لكم نبذه عن المدرسه : اولاً جميع المدارس في بلدنا نصف طلابنا ”شاذين“ واغلب هؤلاء الشواذ من النوع الموجب،
فدخلت المرحله الثانويه وقابلت كثيرين من الشواذ ، حتى ان كان احد اصدقائي”شاذاً“ ويعلمني الافكار الشاذه،

المهم .. انتقلت إلى مدرسه افضل (كنت ابلغ من العمر 15عاما) لكن صعقت عندما وجدت انها اسوأ من المدرسه السابقه،
ورأيت ان الشواذ فيها (اكثـــر) من المدرسه القديمه .... عندها>> زاد الشعور واحسست ان الجميع هكذا !

وبعد سنه ..
وصلت إلى المرحله الاخيره من الثانويه ، وكان وقتها عندي صديق (من الحاره) يصغرني بثلاث سنوات تقريباً،
فاحببته ..! وياليتني ماحبيته ، فلقد كان بيننا تلامسات (ولكن دون إيلاج) انما مجرد ملامسات جسديه ، ومع الملابس.

فندمت وتذكرت كلام ابي واخواني...والحمدلله قررت التغيير ..
وفعلاً .. بدأت اطبق التمارين ، وشعرت بتحسن،
ولكن في الحقيقه : الشيء الذي جعلني انسى ”اللواط“ هو الجامعه.....لانني رأيت في الجامعه ان جميع الاولاد ينجذبون للبنات ويستثاروا منهنَّ،
عندها >>زادت قوة ارادتي .. وشيئاً فشيئاً بدأت بالتحسن ، حتى انني احتلمت بالمغنيه ”هيفا وهبي“ ، بل انني حبيت بنت ولكن انفصلنا،
وحبيت بنت اخرى وايضاً انفصلنا..
ثم استمريت بدون ان تأتيني اي افكار شاذه قبل النوم بل كنت في تلك الفتره لا انظر بنظره سيئه للاولاد ولله الحمد والمنه،

(فكنت غاضباً من نفسي على اني كيف احب ولد وكان ابي قد حذرني من هؤلاء الشواذ ويقولي ابعد منهم\اضربهم\لاتسلم عليهم).

واذكر لكم موقف آخر لي مع البنات...ففي احد المرات احتلمت(احتلام طبيعي) واصبحت اعشق النهدين واعشق مفاتن البنات..لدرجة ان الشيطان كاد ان يوقع بي،
فكدت ان اوقع باحد البنات ! وهممت ان اتلامس معها...وكان يتبادر بذهني اني لو فعلت شيئا مع البنت فسيزيد ميولي نحو البنات اكثر واكثر،
ولا يكون هنالك فرصه للشذوذ مجدداً ......ولكن الحمدلله استيقظ ضميري وابيت ان افعل.

تلك هي نبذه عن حياتي بشكل عام
والآن إليكم مشكلتي :
حالياً انا في الفتره الصيفيه للجامعه ، وابلغ من العمر 18عاماً،
المشكله تكمن اني في اجازه .. واشعر بتغيرات واحاسيس غريبه في هذه الاجازه!
يعني كنت بالسابق عندما اشاهد صدر لبنت استثار(طبيعي جدا) وعادي...لكن (الآن) لا استثار إلا في بعض المرات،
فحالياً انا بشكل عام اصبحت (لا استثار!!)..مع العلم انه لا تأتيني اي افكار شاذه او افكار منحرفه ولله الحمد

بس ماني عارف! ليه الآن انا تغيرت .. لماذا لا اشعر بمثل المشاعر التي كنت اشعرها ايام الجامعه!!؟
لماذا تدرجت من الافضل إلى الاسوأ !!؟
يعني زمان انجذب للنساء بسرعه جداً ، والآن اصبحت لا انجذب او استثار بسرعه!! وفي الحقيقه ان الاغلب لا استثار اطلاقاً!!!!
يعني اصبحت: لا لوطي(مثلي) ..ولا غيري(سوي) !!!!!
إذاً ماذا انا!؟ افيدوني..
فامامكم شاب ليس لديه انجذابات نحو الاولاد ولله الحمد ، ولا انجذاب نحو البنات إلا ماندر.. واخشى ما تخشونه

لذلك..بدأت في الايام الماضيه في مشاهدة الافلام الاباحيه من نوع السحاق(بنت وبنت) إعتقاداً مني في ان ازيد من شهوتي الطبيعيه ولكي ازيد من ميولي الغيريه اكثر واكثر حتى لا تختفي مني نهائيااااا..
ولكن لم احصل على اي نتيجه.. !
ولم تنفع لانها حرام ، ولا زلت ادعوا ان اعود كما كنت في السابق بل افضل..فارجوكم ارجوكم دلوني على الحل.
فما هو الحل؟ وهل تنصحونني في العوده للبرنامج مجدداً ام لا؟ وهل لديكم ”برنامج علاجي“ يفيد حالتي؟
علماً بان عمري 18سنه..

افيدوني ارجوكم بارك الله فيكم ، فاني اخشى من التدهور إلى حال اسوأ ، فلست ادري..فعندما ضعفت ميولي الطبيعيه بدأت اتذكر عالم اللواط..وانا واللهِ لا اقصد بذلك افكار منحرفه فانا قد نسيته من السنه الاولى للجامعه وكنت لا احب الا البنات..لكن شعوري حالياً غريب ولا اعرف كيف اصبحت كذلك

ساعدوني بارك الله فيكم ، واحتسبوا الاجر عند الله ، فمن فرج كربة اخيه فرج الله كربه يوم القيامه.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من فرج عن أخيه المسلم كربة من كرب الدنيا ، فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة..الحديث*
واذا عندكم اي استفسار او سؤال او جزء غير واضح فاخبروني جزاكم الله خيرا
وعذرا عالاطاله




--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929


إضافة رد