علاج السحر |  علاج العين |  علاج المس |  علاج الحسد

00962775910193 - 00962796957929

تسجيل جديد

قسم علاج الشذوذ الجنسي>جروح الأب
غريب على باب الرجاء ! 01:54 PM 05-08-2013

بسم الله الرحمن الرحيم


منقول!

الرجال الذين يعانون من المثلية الجنسية لم يحققوا بطانة حسية كاملة بالرجولة الحقيقية. إنهم يشعرون أنهم ينتقصون إلى جزء أساسي من الرجولة والتي يملكها الرجال الآخرون. هذا يجعلهم يشعرون أنهم غير مقبولين وغير مؤهلين جوهرياً في مجتمع الرجال.بالرغم من أن هذا الشعور هو شعور مألوف بالنسبة لجميع الرجال إلا أن الرجال الذين يعانون من المثلية الجنسية يشعرون بوضوح بهذا الشعور بشدة أكثر من غيرهم ولذلك فإنهم ينشؤون دفاعات انسحابية شعورية و/أو جسدية لينسحبوا من عالم الذكور والرجولة.
هؤلاء الرجال حتماً يعانون من بعض أنواع الجرح والإساءات في علاقتهم مع آبائهم.إما أن يكون الوالد بالأصل لم يحقق الشعور بكفاءته وبجدارته وقوته كرجل في هذا العالم أو أنه قد يكون رفض ابنه (بشكل تلميح باطني سري أو ظاهري علني ) وفشل في مشاركة رجولته مع ابنه.(ملاحظة ريتشارد كوهن : الاحتمال الثالث : أن يكون لدى الطفل تحصيل وإدراك للرفض الأبوي إذا كان هناك انشقاق أو اختلاف كبير في الشخصية بين الأب والابن, هذا الطفل الحساس قد يفسر تصرفات والده على أنها رفض مستهدف لشخصيته هو)في حالة أخرى الطفل الحساس لم ينجح في أن ينشئ علاقة حميمة مع شخصية أب قوي وخلوق! ومنذ حدوث حالة الانشقاق هذه فإن الأطفال الصغار لا يدركون ولايستوعبون آبائهم, وبطبيعة الحال فإن الولد الصغير يفسر ويؤول بطبيعته أن السبب في أن والده لم يلتفت إليه أو يحبه هو أنه غير كفؤ أو غير مؤهل لذلك.هذا يجعله يتوق إلى العواطف والاهتمام من والده (أو ماينوب عن الوالد) ولكنه في نفس الوقت يخشى ويخاف وينجرح من رفض قادم أو متوقع. وبالنسبة للطفل المؤهل للمثلية الجنسية فإنه غالباً ما يطوّر تخوفاً من الرجال ويشعر بالانسلاخ والاغتراب عن الرجال.

في مرحلة عمرية مبكرة جداً , قبل أن يمثل الاختيار أحد العوامل, يبدأ الطفل بحماية نفسه من الرفض عن طريق الانفصال الدفاعي عن والده (أبيه) والذي يمثل لاحقاً صورة جميع الرجال. فيحدث الطفل نفسه بأنه لا يريد الحب أو الاستحسان من أبيه, لأنه لم يعد يهتم بأبيه. في هذه اللحظة يبدأ الطفل بتكوين هوية تمكنه بشكل آني من رفض الرجولة لأجل الدفاع عن نفسه وبنفس الوقت التوق الشديد إلى الحب والعاطفة والقبول والاستحسان من الرجال الأقوياء الواثقين من أنفسهم. كنتيجة لذلك يفصل الطفل هويته عن هوية والده ويقول في قرارة نفسه "أبي سيء , أنا لا أريد أن أكون مثله" وهذا في الغالب يترك للطفل فجوة كبيرة في هويته النفسية ولا يمكنه من تكون هويته خارج نطاق والدته.
وبما أن وظيفة النظام الوالدي المثالية مبنية على التوافق والانسجام, فإنه عندما يتخلى الأب أو ينصرف عن ابنه, تعوضّ الأم هذا الفارق بشدة.
وفي الغالب يتم التوافق بين الأم وابنها بناءاً على الرفض المشترك لهما من الوالد. وبما أن الولد لا يملك أي أحد آخر ليعتمد عليه فإنه يحاول أن يكيف نفسه بأي طريقة حتمية لإصلاح علاقته مع والدته وهذا أيضاً قد يتضمن الانضمام لها في التقليل من شأن الوالد أو الأب.
عندما يُترك الصبي الصغير خائفاً من الرجال البالغين ولا يفهم كيف يتفاعل معهم , وفي نفس الوقت يرغب في اتصال عاطفي قوي معهم, فإن ذلك بطبيعة الحال يبثق النظرة الخيالية المثالية للرجال.وبالنسبة للصبي اليافع المؤهل لتكوين الميول المثلية الجنسية فإن هذه النظرة المثالية تصبح مجنسنة عند البلوغ. هذا التجنسن يبدأ كطريقة لتكوين الاحساس بالأمان ومنع الإحساس بالذعر/الخوف من الاستجابات التي تأثر عليه وتذكره بعدم كفائته الرجولية.الخيالات الجنسية أو السلوك الجنسي يسمح للشخص بأن يتواصل مع الرجل بدون أن التعرض إلى ذلك الخوف القهري الملح الذي يلزمه بأن يكون رجلاً. لذلك فإنه يفشل ويفقد الإحساس بأن يكون ذكراً كامل الرجولة – ذلك لأنه يخشى أنه لا يستطيع أن يحقق ذلك- في تبادل الحب والقبول مع الرجل العادي. فيبدأ بالانجذاب إلى شخصيات الرجال التي يشعر أنه لا يستطيع أن يحققها في نفسه.

ما اقول الا الله يسامحك يا والدي انا عن نفسي لا ادراي احينانا كثيره اغفر له واحيانا اخرى امقته خصوصا اذا بادر فجاءه يشعرني بحنان غير مالوف وغريب واجد لساني حالي كما قالت ام كلثوم حب ايه اللي انت جاي تقول عليه ..بعد خراب مالطه!
المقال اورد حاجه فعلا كانت تحدث معي وهي علاقتي بامي وكيف كنت في حاله وقع خلاف بينه ماحرضها عليه واذكر اني كنت اقولها كيف تقبلي انك تعيشي مع وحش زيه(هي ايضا كانت تصفه احيانا بالمتوحش) الم يفهم كلاهما ان لكل هذا تاثير ..الله يسامحهم اكيد لم يقصدوا اذائي



--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929

Free Call PremaTel: 00962775910193


إضافة رد
الطير الأسير 09:32 PM 16-09-2013

بسم الله الرحمن الرحيم

كلام عميق ومهم ..


--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929

Free Call PremaTel: 00962775910193


إضافة رد
ملك الاحساس 12:27 AM 17-09-2013

بسم الله الرحمن الرحيم

الاب هو سبب كبير في هذه المشكله//ولكن الله لاياخذ بخطاياهم واغفرلهم والحي يطول بعمره والميت من الاباء يغفر له ويرحمه ...وسامحو اهلكم وماعتقد كانو يعلمون بهذا الشي وهذا شي خارج عن الاراءده ولو علمو في مشاكل ليصبح ابنائهم مثلين ماعملو كذا ...بس نعذرهم والي فات فات


--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929

Free Call PremaTel: 00962775910193


إضافة رد
A1i 05:45 PM 27-09-2013

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا على النقل
أغلب المثليين يكون لديهم مشاكل مع أبائهم


--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929

Free Call PremaTel: 00962775910193


إضافة رد