علاج السحر |  علاج العين |  علاج المس |  علاج الحسد

00962775910193 - 00962796957929

تسجيل جديد

قسم علاج الشذوذ الجنسي>الايدز.. Aids.السيدا .....sida
فجر جيد 12:03 AM 23-07-2011

بسم الله الرحمن الرحيم

هو أخطر الأمراض المنقولة جنسياً
ويمكن القول أيضاً أنه من أخطر الأمراض التي عرفتها البشرية علي الإطلاق و الاسم الكامل للمرض هو


" متلازمة نقص المناعة المكتسبة" -- الإيدز
Acquired Immune Deficiency Syndrome -- AIDS



و المرض يسببه فيروس يطلق عليه: "فيروس نقص المناعة البشرية"
The Human Immunodeficiency Virus- HIV




عندما يصاب الإنسان بالفيروس يحاول الجسم محاربته بتصنيع أجسام مضادة, هذه الأجسام المضادة عبارة عن جزيئات خاصة تحارب الفيروس.
يجري إختبار الإصابة بالمرض من خلال إكتشاف هذه الأجسام المضادة, فوجودها في الدم يدل علي الإصابة, و يسمي هذا الشخص:



" إيجابي للأجسام المضادة للفيروس" -- HIV-positive



و الشخص الذي لديه هذه الأجسام المضادة لا يعني بعد
الإصابة بمرض الإيدز .

فالمصاب يظل لمدة طويلة قد تصل إلي 10 سنوات قبل أن تظهر عليه أعراض المرض. و مع استمرار الإصابة لمدة طويلة يبدأ جهاز المناعة في الضعف و التآكل. هذا الضعف في المناعة و الحماية يجعل بعض مسببات الأمراض الضعيفة تهاجم الجسم منتهزة فرصة الضعف في المناعة, لهذا تسمي مثل هذه العدوي " العدوي الإنتهازية".(من المتعارف عليه انه لا يسمى المصاب مريض ايدز الا اذا ظهرت عليه احد الامراض الانتهازيه او بأنهيار جهاز المناعه اما قبل ذلك يكون حامل للفايرس وليس مريض ايدز)



بعد دخول الفيروس إلي الجسم يتجه إلي الدم. و هناك يبدأ الفيروس دورة حياته لكي يتكاثر و يبدأ معركته العنيفة مع جهاز المناعة. و ترجع خطورة الإيدز إلي ذكائه الشديد في إختيار الهدف. فهو يختار الخلية المحورية في جهاز المناعة و التي تنظم عمل المناعة ضد الفيروسات ليهاجمها. فيقوم بالإلتحام مع خلايا المناعة تلك


و هنا تبدأ المعركة,

فيبدأ الفيروس في غزو خلايا المناعة و يقوم بتحويل مادته الوراثية إلي نفس شكل المادة الوراثية لخلايا الإنسان و يقوم بإدخالها إلي داخل خلية المناعة. و الآن يستطيع الفيروس السيطرة علي الخلية فعندما تبدأ الخلية في التكاثر تقوم بترجمة الشفرة الخاصة بالفيروس و بالتالي تصنيع أجزاء الفيروس و يتم تجميعها لتكون فيروس جديد يخرج من خلية المناعة ليغزو خلية أخري.



هكذا يتحول جيش المناعة إلي مصنع لتخريج الأعداء !

و مع تكرار هذه العملية يتم تدمير خلية المناعة بعد فترة. و يؤدي ذلك إلي تناقص أعداد هذه الخلايا.
و عندما ينقص عدد الخلايا إلي أقل من 200 خلية في السم المكعب من الدم يصير هذا المصاب مريضاً بالإيدز.


لماذا كل هذه الضجة حول الإيدز؟ و هل هو حقاً خطير لهذه الدرجة؟

هناك عدة أسباب موضوعية تجعل هذا المرض خطير جداً:

1-لا يوجد مصل واقي ضد المرض حتي الآن

2-لا يوجد علاج شافي له حتي الآن

3-أي شخص يمكن أن يصاب بالمرض

4-العولمة: أدي التقدم السريع في وسائل الإتصال و المواصلات إلي جعل العالم قرية صغيرة و بالتالي أصبح الشخص حامل الفيروس مصدر خطر في أي مكان في العالم.

5-طبيعة المرض: المصاب بالفيروس قد يظل بصورة عادية صحية لفترة تصل إلي عشر سنوات قبل أن يصاب الإيدز و في هذه الحالة يكون قادر علي نقل الفيروس إلي الأخرين بينما هو سليم ظاهرياً.

6-التأثير علي نوعية الحياة: يشعر المصاب و كأنه محكوم عليه بالإعدام في إنتظار تنفيذ الحكم. و هو شعور قاتل يقلب حياة الشخص رأساً علي عقب. كما قد يشعر برفض المجتمع له خوفاً من نقل العدوي للآخرين

7- قد يصمد الجسم امام الفايروس سنوات لاكن النهايه الموت( اما الأن بفضل الله اذا حصل المصاب على رعايه طبيه جيده واعطي الادويه المقاومه للمرض فأنه يعيش حياه اقرب للطبيعيه وطويله بأذن الله وتبقى الاعراض النفسيه اللتي قد يتغلب عليها المصاب )



أين يوجد فيروس المرض في المصاب؟
يوجد الفيروس في أغلب سوائل الجسم و لكن السوائل التي تحتوي علي فيروسات كافية لتسبب العدوي للآخرين هي:

1-الدم
2-السائل المنوي
3-إفرازات المهبل
4-لبن الثدي





طرق العدوي:

تحدث العدوي نتيجة إنتقال الفيروس من الشخص المصاب إلي الشخص السليم من خلال التعرض لأحد سوائل الجسم التي تحمل المرض, و العدوي تحدث من خلال ثلاثة أشياء رئيسية و هي الجنس, الدم, و الحمل و الرضاعة:




الجنس:
ممارسة الجنس مع شخص مصاب (وهنا يجب ان تنتبه ان الشخص المصاب قد يبدو انه بصحه افضل منك وسعيد اكثر منك وقد لايعلم بأصابته وقد تخبره انت بأنه مصاب بعد ان تكتشف ان الفايروس انتقل اليك منه !!!)




ثانياً الدم:

1-استخدام محاقن مستخدمة من قبل شخص مصاب مثل مشاركة الحقن في تعاطي المخدرات

2-بعض الناس بالإخص في المناطق الشعبية قد يستخدم المحاقن البلاستيكية لأكثر من شخص و هنا يجب العمل علي رفع الوعي بهذا الأمر
3-نقل دم ملوث لشخص سليم


4-استخدام شفرات الحلاقة لشخص مصاب و تحدث هذه المواقف بين الشباب خاصة في الرحلات و المؤتمرات. بل أن المقصات و فرش الأسنان أيضاً قد تحمل بعض الخطر.

5-عدم إتباع تعليمات التعقيم و الأمن في الممارسات الطبية النافذة مثل خلع الأسنان

6-كما أن بعض الأنشطة الإجتماعية مثل الوشم و ثقب الأذن و الحلاقة والحجامه قد تحمل الخطر ذاته.


ثالثاً الحمل و الولادة و الرضاعة الطبيعية:

يصاب المولود لأم مصابة بالمرض أثناء الولادة أو نتيجة الرضاعة الطبيعية من لبن الثدي الذي يحتوي علي تركيز كاف للعدوي



ماهي المواقف التي لا ينتقل عن طريقها فيروس الإيدز؟

المرض لا ينتقل من خلال المواقف و الممارسات الطبيعية مثل:

1-لا ينتقل المرض من خلال الاستخدام المشترك لدورات المياه

2-و لا بالإستخدام المشترك لحمامات السباحة

3-و لا باستخدام وسائل الموصلات العامة

4-و لا بالعطس و الكحة

5-و لا العلاقات الجنسية السطحية مثل العناق و التقبيل

6-و لا علاقات العمل المشترك والمجالسه والمخالطه الطبيعيه

7-و لا باستخدام أدوات الطعام المشتركة

8-و لا عن طريق الحشرات كالناموس




ماذا يظهر علي الشخص المصاب بالفيروس؟
بعد الإصابة مباشرة قد تحدث أعراض بسيطة تشبه اعراض البرد و الإنفلونزا مثل: صداع, سخونة بسيطة, ألم في العضلات و المفاصل مع ألم بسيط في المعدة.

بعد تلك الأعراض البسيطة تختفي كل الأعراض و يبدو الشخص سليماً لفترة عشرة سنوات أو أكثر و خلال تلك الفترة يتم تدمير جهاز المناعة في الشخص المصاب.

عند ترك المصاب بدون علاج يستمر تدمير خلايا المناعة و قد تظهر بعض أعراض الإصابة بالفيروس مثل: سخونة, عرق زائد في المساء, تورم في الغدد الليمفاوية. و هذه الأعراض قد تستمر من عدة أيام إلي عدة أسابيع

كما تشمل المضاعفات أيضاً فقدان الوزن بصورة كبيرة, أورام المخ, و مشاكل صحية أخري متعددة.




كيف نعرف أن الشخص مصاب بالإيدز؟
تتحول الإصابة بالفيروس إلي مرض الإيدز عندما يصل تدمير خلايا المناعة إلي حد خطير
و يعتبر المريض مصاباً بالإيدز عندما يصبح عدد الخلايا أقل من 200 خلية في السم المكعب من الدم.
يعتبر المصاب بالفيروس أيضاً مريضاً بالإيدز إذا أصيب بأحد أمراض العدوي الإنتهازية
و غالباً ما يموت المصاب بأحد هذه الأنواع من العدوي




هل هناك علاج فعال لمرض الإيدز؟

1-ليس هناك علاج شافي لمرض الإيد

2-هناك أدوية تعمل علي بطء عمل الفيروس و تأجيل تدمير جهاز المناعة لكن ليس هناك أي علاج يمكن أن يخلص الجسم نهائياً من الفيروس بعد حدوث الإصابة


3-هناك أيضاً أدوية تعمل علي الوقاية من الإصابة بالعدوي الإنتهازية أو علاجها. و هذه الأدوية تعمل بصورة فعالة.


كيف يتم تشخيص الإصابة بالأيدز؟
هناك ثلاثة أنواع من الإختبارات المعملية التي تجري لتقدير مدي الإصابة و مستقبل المريض و هي ترصد التغيرات التي يتسبب في حدوثها الفيروس و هي:





1-إختبار الإجسام المضادة: و هي نوع من البروتين الذي ينتجه جهاز المناعة لمقاومة الفيروس المسبب للمرض. و وجود هذه الأجسام يعني إصابة الشخص بالفيروس.

2-إختبارات لقياس عدد الفيروس في الجسم: و تجري عادة لمن تأكدوا من إصابتهم بالفيروس و الهدف منها هو قياس سرعة توالد و إنتشار الفيروس.


3-إختبارات جهاز المناعة:و تقيس مدي التدمير الذي حدث لجهاز المناعة و منها إختبار عد خلايا المناعة المستهدفة من الفيروس.




كيف تتم الإختبارات؟
تعتمد معظم الإختبارات علي تحليل عينة من الدم
هناك بعض الإختبارات الجديدة التي ترصد الفيروس من خلال اللعاب أو من خلايا الجسم
بعض الإختبارات تسمي السريعة و تعطي نتائج في خلال 10-30 دقيقة فقط.
أي تحليل للإيدز يعطي نتائج إيجابية لا بد من أن يتم تأكيده من خلال تحليل آخر.
لا يمكن إجراء التحليل في المنزل و لكن يمكن أن توخذ العينة في المنزل ثم ترسل إلي المعمل


متي يجب أن تجري الإختبارات؟
1-عندما يتعرض شخص ما لعدوي الإيدز و يصاب بالفعل فإن جهاز المناعة يبدأ في إنتاج أجسام مضادة في خلال فترة تتراوح من ثلاثة أسابيع إلي شهرين من وقت الإصابة. لذا فإن من يعتقد أنه تعرض للإصابة يجب أن ينتظر شهرين قبل أن يجري إختبار الإيدز.

2-في هذه الفترة يصبح المريض معدياً للآخرين. رغم أن نتيجة الإختبار تكون سلبية.

3-هناك حوالي 5 % من الإصابات لا يظهر فيها الأجسام المضادة في خلال هذه الفترة

4-هناك إختبارات يمكن أن تعطي نتائج قبل ظهور الأجسام المضادة, و هي الإختبارات التي ترصد أجزاء الفيروس نفسه و تسمي عبء الفيروس. و لكن نسبة الخطأ فيها أعلي و تكلفتها أكبر بكثير من تلك التي تعتمد علي الأجسام المضادة.



ماذا يعني أن نتيجة الإختبارات إيجابية؟

إذا كانت نتيجة الإختبار إيجابية, فمعني هذا أن الشخص قد أصيب بالفيروس. و هذا ليس معناه أنه مريض بالإيدز بعد, فقد يظل سنوات طويلة تصل إلي عشر سنوات قبل أن تبدأ أعراض المرض و يصبح مريض إيدز.



ما مدي دقة التحاليل؟
تحليل الإجسام المضادة دقيق بنسبة 99.5 % و يجري الإختبار بطريقتين علي الأقل.
فيجري الإختبار أولاً بطريقة تسمي الإليزا -ELISA- فإن كان إيجابياً يجري عليه للتأكيد إختبار آخر يدعي
Western Blot



هل هناك نتائج غير صحيحة؟

هناك حالتين يمكن أن تعطي نتائج غير صحيحة:
1-طفل مولود لأم مصابة: حيث تمر الأجسام المضادة من دم الأم إلي دم الجنين. و هنا حتي و إن كان الطفل غير مصاب بالفيروس فإن نتيجة التحليل تكون إيجابية نتيجة وجود الإجسام المضادة. و هنا يجب استخدام النوع الآخر من التحاليل الذي يعتمد علي إكتشاف أجزاء من الفيروس.


2-الإصابات الحديثة قبل ظهور أجسام مضادة في الدم: و قد تعطي نتائج سلبية مع وجود الإصابة

منقول...


--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929

Free Call PremaTel: 00962775910193


إضافة رد