Ff3300

يساعد العلاج الطبيعي في حالات الاضطرابات الحركية للمحافظة على وظائف الحياة اليومية للشخص المصاب ومحاولة منع المضاعفات المصاحبة قدر الإمكان .

ويعد البرنامج التثقيفي للمريض والأهل من أهم العوامل المساعدة للوقاية من المضاعفات ويعطي صورة واضحة للخطة المستقبلية ويساعد على دعم وتحفيز الأهل لمواصلة وانجاح العلاج .


برنامج العلاج الطبيعي

يبدأ برنامج العلاج الطبيعي مباشرة بعد تشخيص نوع الاضطراب الحركي.
يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بمعاينة المريض و ذلك بتقييم قوة العضلات, والمدى الحركي للمفاصل, ومن ثم أصعب جزء في التقييم هو قياس مدى تأثر مناطق الجسم عصبيا حيث يعتمد تصميم البرنامج وفاعليته عليه .
بعد مناقشة التقييم مع الفريق الطبي يوضع هدف موحد يناسب حالة المريض طبيا ونفسيا واجتماعيا ووظيفيا لأداء حياته اليومية بأقل اعتما دية على الآخرين والوقاية من المضاعفات.



يستخدم عادة في البرنامج :

تمارين استطالة العضلات وتحريك المفاصل

تمارين حرة أو باستخدام الأوزان إذا أمكن

التدريب على وظائف الحياة اليومية إذا وجد قصور فيها
الاستعانة بأجهزة مساعدة لتحسين وظائف الحياة العادية.
توعية المريض بالمحافظة على جلسة الجسم في أي ضع كان.


دور العلاج الطبيعي
تقييم المريض وظيفيا ومعرفة سبب الضعف ثم تفصيل برنامج تأهيلي مناسب يكون دوري ومدى الحياة.
المحافظة على مرونة المفاصل و العضلات ومنع تيبسها.
المحافظة على قوة وظائف العضلات وزيادة قوة تحملها.
تأهيل المريض ليعتمد على نفسه قدر الاستطاعة حسب إمكانات المريض نفسه.
تأهيل المريض عند الحاجة لاستخدام الأجهزة المساعدة لتحسين وظائف حياته اليومية

تكييف المريض نفسيا وجسديا للتأقلم مع مرضه.

تنشيط الحس الإدراكي.

المحافظة على توازن الجسم والتحكم أثناء الحركة في وضعية الجسم.

المحافظة على أداء وظائف القلب و الرئتين.

تحفيز المريض وتشجيعه أن يكون اجتماعيا.