عرض مشاركة واحدة
Experts 07:42 AM 09-02-2013

بسم الله الرحمن الرحيم

الاعراض النفسية لسحر تحقير شأن الانسان

اخي القارىء ان المشاكل والامراض النفسية التي تصيب الانسان المصاب بهذا النوع من السحر كثيرة ومتفاوتة ومنها ما هو مؤقت ومنها ما هو ثابت ومستوطن وهنا نذكر بعض هذه المشاكل والامراض فنحن نطلق على الامراض المؤقتة مشاكل نفسية لانها تختفي عند انتهاء السحر ولا نسميها مرض ، اما الامراض النفسية فهي تصبح مرضا وان نتجت عن هذا النوع من السحر فيكون السبب للفترة الطويلة التي عانى منها الانسان بهذا السحر .

اما بالنسبة للمشاكل النفسية التي تنتج عن هذا النوع من السحر فهي متفاوتة تبدأ من الارق وتنتهي بالنوبات الهستيرية والاضطراب الوجداني ونحن هنا نعددها بشكل مختصر وهي : الاكتئاب - الارق - الوهم - الوسواس القهري - الرهاب الاجتماعي - الاضطراب الوجداني - الهلوسة وقلة النوم - الجنون المؤقت - الفصام في الشخصية - نوبات الذعر ، وهذاه المشاكل اما ان تكون مؤقتة واما ان تستوطن كمرض نفسي وهذا يحدده طول الفترة التي يصاب بها الانسان بهذا النوع من السحر .

وفي اغلب الاحيان يشكي المريض بصمت وهو يتعذب من الوساوس والقهار والرهاب في النهار ، وفي الليل قلة النوم والهلوسة والارق والاحلام المرعبة والكوابيس التي تنتج عن صور وافكار تجتمع في العقل الباطني تفرض نفسها على المريض وهو يحاول التخلص منها دون فائدة ، وهنا يبدأ الانسان يشعر بموت الاحاسيس والمشاعر فلا يعود يحس بالحياة كباقي الناس العاديين فهو لا يغريه شيء ولا يحب الاختلاط مع الناس ويفضل العزلة نتيجة لهذه المشاكل احيانا عزلته تكون اجبارية ناتجة عن السحر ، واحيانا اختيارية خوف من ان يلاحظ عليه احد من المحيطين من اقارب واصدقاء وفي كلى الحالتين المقصود تحقير شأنه ، لان سحر تحقير شان الانسان المقصود منه ان يحقر شأن هذا الانسان بمعنى كل ما هو محقر للشأن متاح وكل ما يعلو من الشأن فهو غير متاح ، وفي الغالب تكون هذه الاعراض مدمرة للبنت الغير محصنة اكثر من الرجال واكثر من المراة المحصنة ( المتزوجة ) لان تحقير شأنها يعني انها في عزلة وفي الغالب لا تتيسر امور الزواج لتحقير شأنها فكلما هم انسان على خطبتها والارتباط منها فشلت هذه العملية او انه تتم الخطبة وتنفسخ بدون اي مسوغ منطقي يذكر ، وسنذكر باقي هذه المشاكل في موضوع الاعراض الاجتماعية لهذا النوع من السحر لانه كما قلنا يؤثر على الحالة العضوية والنفسية والاجتماعية ، ومن هنا ننصح اللذين يمتهنون العلاج سواء كان هذا الامتهان لاغراض مادية او من باب عمل الخير ان العلاج الروحاني يحتاج الى علم عظيم وشامل ولا يمكن للشخص بالوصول لهذا العلم من خلال شراء الكتب وقرائتها او سرقة كتابات الغير وتبنيها ونشر ارقام الهواتف تحتها ويحتال على المرضى او حتى حفظ جزء من القرآن او تطفل ما يسمون انفسهم بالعالماء هذا جائز وهذا غير جائز وهذا وارد وهذا غير وارد ولا يشعرون بمآسي المسلمون ابدا ، نحن يهمنا اولا واخيرا سلامة المريض بشفائه ومساعدته ليصل الى بر الامان ويعود للأنخراط في هذه الارض لتستمر مسيرة الحياة على ما يرضي الله . الشيخ زياد عزام في عام - 2005 - يتبع ....


--------------------------------

لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام

00962775910193 - 00962796957929


إضافة رد